موقع الحوار

مقالات - قصص - حكم - وغير ذلك

حب الوطن من الإيمان

خير من يعلمنا حب الوطن، رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهو المعلم الأول، الذي أوتي جوامع الكلم، يعلمنا صلوات الله وسلامه عليه بأن حب الوطن من الإيمان، ولا خير فيمن لا يحب وطنه،  وحتى لا أطيل عليكم الشرح بكلامي الممل، فتعالوا أنتقل بكم إلى كلام خير البشر صلوات ربي وسلامه عليه.

قدم أصيل الغفاري إلى المدينة بعد الهجرة فدخل على أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها - قبل أن يفرض الحجاب - فقالت له: يا أصيل! كيف عهدت مكة؟ قال: عهدتها قد أخصب جنابها، وابيتضت بطحاؤها، قالت: أقم حتى يأتيك النبي فلم يلبث أن دخل النبي، فقال له:(يا أصيل! كيف عهدت مكة؟) قال: والله عهدتها قد أخصب جنابها، وابيضت بطحاؤها، وأغدق اذخرها، وأسلت ثمامها، وأمشّ سلمها، فقال: (حسبك يا أصيل لا تُحْزِنَّا)، وفي رواية: (ويها يا أصيل! دع القلوب تقر قرارها).

فداك أبي، وأمي، ونفسي، وروحي، يا رسول الله، وصلى الله عليك على رقة قلبك، وحنينك إلى وطنك، لقد علمتنا الوطنية بكل معانيها.

وكان صلى الله عليه وسلم إِذَا قَدِمَ مِنْ سَفَرٍ فَأَبْصَرَ دَرَجَاتِ الْمَدِينَةِ أَوْضَعَ نَاقَتَهُ، وَإِنْ كَانَتْ دَابَّةً حَرَّكَهَا مِنْ حُبِّهَا- أي من حُبِّ المدينة.

يحمل هذا الحديث كل معاني الحب للوطن، وتستطيع أن  تفهم معنى هذا الحديث، عندما يطول غيابك عن وطنك، ثم تقدم إليه، فإن قلبك يهفو قبل السفر بأيام ، ويكاد يطير ويسبقك إلى الوطن، ثم إذا ما قدمت إليه يعتريك شعور  لا يستطيع أن يصفه إلا صاحبه.

وهنا  أتذكر صديقا لي كان يسافر إلى وطنه في كل سنة ونصف مرة واحدة، فأذكر أني زرته قبل ستة أشهر من سفره، فوجدته قد رتب  حقائب السفر وجهز كل شيء  وكان يدخل ويخرج وهو مسرور ثم قدم لي القهوة وهو يضحك ويقول لي: "لقد قرب موعد سفري" قلت له متى؟ قال: بعد ستة أشهر فقط؟؟؟؟ وكأنها يوم أو يومان!!

- كما يتجلى حب الوطن بأعلى صوره يوم الهجرة، بعد أن خرج من مكة، وقف على حدودها، والتفت إليها وقال: (ما أطيبك من بلد وأحبك إلي، ولولا أن قومي أخرجوني منك ما سكنت غيرك).

 أقوال عالمية في حب الوطن:

قال هوميروس: ليس هناك شيء في الدنيا أعذب من أرض الوطن.

وقال بليكو: أنا مغرم جدا ببلادي، ولكنني لا أبغض أي أمة أخرى.

وقال كاريل: جميل أن يموت الإنسان من أجل وطنه، ولكن الأجمل أن يحيى من أجل هذا الوطن.

وقال جالينوس: يستروح العليل بنسيم أرضه، كما تستروح الأرض المجدبة بوابل المطر.

وقال آخر: تعرف قيمة الأوطان عند فراقها.



Add a Comment

ommrurad من سوريا
07 جمادى الأولى, 1429 01:57 م
واي وطن هذا الذي نراه تقطع اوصاله وتنتهك حرماته ونحن نجول بين الفضائيات ومشاحنات السياسةولانستطيع فعل شيء
alimariam من مصر
09 جمادى الأولى, 1429 05:30 م
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسعدني كثيرا ما كتبته ايها الصديق العزيز فنحن في أمس الحاجة الي اقويه حب الوطن في قلوبنا وقلوب ابنا ئنا فتح الله عليك ونفعنا بما كتبته
واشعر بجدية اننا سنكون اصدقاء
واسال الله سبحانه وتعالي ان يوفقنا في مقالاتنا ونساله ان يكون ذلك من اجله سبحانه
naserlove من لإمارات العربية المتحدة
13 جمادى الأولى, 1429 03:08 م
تسلم صديقى العزيز

على ما كتبته
بارك الله فيك وجعله فى ميزان حسناتك

تقديرى وننتظر منك المزيد من الابداع

وأكيد القادم اجمل
kanar2000
17 جمادى الأولى, 1429 01:44 ص
آه وألف آه
عليــــــك يـــــــــا وطن
ريماء من المملكة العربية السعودية
13 شوال, 1430 06:59 م
نعم حب الوطن من الإيمان وعلينا أن نعرف قيمة وطننا وكيف نرسخ حبه في قلوب أبنائه .... علينا أن نتعلم كيف نعبر عن حبنا لهذا الوطن بأسلوب حضاري ... كل إنسان على وجه البسيطة يحب وطنه فكيف إذا كان هذا الوطن المملكة العربية السعودية .. نسأل الله العلي العظيم أن يحفظ هذا الوطن وولاة أمره وشعبه من كل حاقد ومخرب .... ريماء سعودية وأفتخر وأعتز بوطني
ريماء من المملكة العربية السعودية
13 شوال, 1430 07:01 م
نعم حب الوطن من الإيمان وعلينا أن نعرف قيمة وطننا وكيف نرسخ حبه في قلوب أبنائه .... علينا أن نتعلم كيف نعبر عن حبنا لهذا الوطن بأسلوب حضاري ... كل إنسان على وجه البسيطة يحب وطنه فكيف إذا كان هذا الوطن المملكة العربية السعودية .. نسأل الله العلي العظيم أن يحفظ هذا الوطن وولاة أمره وشعبه من كل حاقد ومخرب .... ريماء سعودية وأفتخر وأعتز بوطني
mounir من بلجيكا
02 ذو الحجة, 1430 11:18 م
سلام تحياتي لكل الجزائريين في بلجيكا والجزائر وأريد أن أهني الجزائريين بالفوز على مصر
تحيا الجزائر
السلام عليكم ورحمة الله،
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد....
تقبل الله مساعيكم وخدماتكم الجليلة فأحسن مثوبتكم... فقد توضح هذه المقالة أن الإسلام هو دين السلام والأمان وأنه يرزق الناس حرية كاملة - مهما كان دينهم – كما أنها تصرح بأن حبّ الوطن هو واجب على كل من يؤمن بالله واليوم الآخر....
فلا شكّ أن أمثال هذه المقالات والدراسات في هذا الزمان الذي تدنّس وتشوّه قيم الإسلام..
جزاكم الله أحسن الجزاء...
أخوكم من الهند،
عبد الغفور بن الحاج محمد الهدوي
السلام عليكم ورحمة الله،
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد....
تقبل الله مساعيكم وخدماتكم الجليلة فأحسن مثوبتكم... فقد توضح هذه المقالة أن الإسلام هو دين السلام والأمان وأنه يرزق الناس حرية كاملة - مهما كان دينهم – كما أنها تصرح بأن حبّ الوطن هو واجب على كل من يؤمن بالله واليوم الآخر....
فلا شكّ أن أمثال هذه المقالات والدراسات في هذا الزمان الذي تدنّس وتشوّه قيم الإسلام..
جزاكم الله أحسن الجزاء...
أخوكم من الهند،
عبد الغفور بن الحاج محمد الهدوي